الف هلا بكل زائر وبكل عضو تنورونه
 
دخولالبوابةس .و .جالتسجيلالرئيسية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» سجل حضورك بالصلااه على محمد
الجمعة يناير 09, 2009 12:38 pm من طرف رماد الشوق

» كلما لامس خدي شيء , أدير رأسي وأفتح فمي فلماذا..؟؟
الخميس ديسمبر 04, 2008 12:44 am من طرف وردة أذبلتها سياط الزمن

» كيـــف ابـــدو فــــي ناظـــريـــك
الخميس ديسمبر 04, 2008 12:25 am من طرف وردة أذبلتها سياط الزمن

» • بنات X بنات = أحلى بنات °•
الثلاثاء نوفمبر 25, 2008 2:07 pm من طرف رماد الشوق

» نظاارات رجالية روعة روعة روعة
الإثنين نوفمبر 24, 2008 2:12 pm من طرف رماد الشوق

» قصة فهد وساره
السبت نوفمبر 22, 2008 1:40 pm من طرف رماد الشوق

» صلبان المسيح...و ماورائها
الجمعة نوفمبر 21, 2008 7:36 pm من طرف فراس الشوق

» قهر
الأربعاء نوفمبر 19, 2008 12:56 pm من طرف رماد الشوق

» عشقته قبل ما اعرفه واشوفه ..!
الجمعة سبتمبر 12, 2008 11:49 pm من طرف معشوقتي الكويت

» احلى فيلم كرتون بالنسبه لك
الجمعة سبتمبر 05, 2008 8:25 pm من طرف قلب مفتون بأوصافك

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات همس القوافي العراق ودول الخليج على موقع حفض الصفحات
الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
الا

شاطر | 
 

 أهمية وجهات النظر في الدين المسيحي بما يتعلق بالقضايا الإقتصادية والإجتماعية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: أهمية وجهات النظر في الدين المسيحي بما يتعلق بالقضايا الإقتصادية والإجتماعية   الجمعة مايو 09, 2008 11:16 am

الجدير بالذكر ، وهذا ما أثبتته دراسات وبحوث علمية ، هو أن الإنسان ليس مقادا فقط من أنانيته البحتة كما إفترضت ذلك بعض النظريات الإقتصادية التحررية *). إن الذين تقودهم فقط منفعتهم الخاصة هم من الأقليات . أكثرية البشر يلعب الدور الأكبر في حياتهم التعاون المتبادل . " إنكار الذات " هو أيضا كالأنانية لا يقود أوتوماتيكيا إلى ما فيه مصلحة المجتمع ، ولكن ذلك قد يقود إلى تأليف نوع من الجمعيات التي لا يستفيد منها مجتمعنا . الذي يعود بفائدة أكبر على الإنسان وعلى المجتمع هو إتخاذ القرار بالتصرف من خلال الوعي والشعور الأخلاقي .



هنا تستطيع الأخلاقيات الدينية المنعبثة عن أعماق النفس أن تكون بادرة إنطلاق حسنة . إن الإنسان مكون من شخصية ذات صفات فردية وأيضا وبنفس الوقت إجتماعية . الثقة بالنفس لا الإعتداد بالنفس بالإضافة إلى التعاضد مع الآخرين هي صفات مفيدة يستطيع الإنسان أن يتدرب عليها ويتعلمها. إذ يظهر لنا وكما أن الأنانية هي الصفات الطاغية في المجتمعات الغربية حيث لا وجود لصفات التضحية للآخرين فإن ذلك تعود أسبابه إلى الطريقة الصارمة القاسية المتبعة بالتربية في ذلك المجتمع . الأنظمة الإشتراكية بنت وركزت مبادئها فقط على التضامن والتعاون المشترك في المجتمع ولكنها بالمقابل غضت النظر عن الرغبات الفردية المرتبطة مباشرة بالحرية الضرورية التي يحتاج لها الإنسان وبذلك جرد المرء مما هو بحاجة ماسة إليه . وعندما يفتقد المرء إلى الإتزان والإعتدال في مجتمعه فهو يجد نفسه مضطرا قريبا أو بعيدا إلى توجيه الإنتقاد والإعتراض وإلخ...وهنا نستطيع القول فإما يتعلم الإنسان في الوقت المناسب من أغلاطه أويتجه نحو التدهور . وذلك بالذات ما نراه يحصل حاليا في الشركات والأنظمة الإقتصادية ذات الصفات الكونية المتحدة . يسوع المسيح نبهنا عن ذلك حيث قال لنا إبدؤا بحل معضلات بيوتكم أولا كما أتى في ( متى 7 ) .



الحقيقة إن عظة الجبل ( متى 5ـ7 ) **) وإلخ.... ليست لتؤخذ حرفيا كما وردت كإرشاد لتصرفاتنا الإجتماعية . وعلى كل حال فإن المسيح لم يدع بتلك الوعظة أو يقصد فيها الإنقسام في الشعور النفسي ، فمثلا على ذلك : تصرفنا في حياتنا الخاصة من ضمن محبة الآخرين وتصرفاتنا في حياتنا المهنية والإجتماعية من ضمن المبادئ المتاجنسة مع بعضها . إنها لأخلاقيات جيدة وجدية ***) تثبت صلاحيتها على جميع المستويات ويمكن تطبيقها في كل الكون . ومثل آخر على ذلك قيم الشفقة والرحمة التي خص بها يسوع المسيح الفقراء والمظلومين، فهي بدون شك ، بغض النظر عن ما تقوم الكنيسة به من أعمال خيرية ، لها قيمتها ومنفعتها في كل مجتمع وأيضا كذلك في المؤسسات والشركات التجارية وقد ذكر ذلك واضحا في متى 22،14/ ومرقص 12:17 حيث يظهر معنى تلك الحقيقة عندما تطبق عمليا ، وبالإضافة إلى الرحمة والشفقة تقديم العشر والذي وصى به المسيح أيضا، وهذا يعني بعد دفع الضرائب للرومان التبرع بالعشر من ثرواتنا وأموالنا للمشاريع الخيرية لمساعدة المحتاجين .
الأمثال التي أعطيت عن متى 25،14ـ30 / وعن لوقى 19 ذكرت فيها النسب المادية والمألوفة بوضوح أكبر .




وفي هذا الصدد ( عن لوقى كمثل على ذلك : الموقف الأخلاقي لموظف الجمرك ، والأمثال المذكورة عن متى عن قوة الإعتقاد لدى النساء الباكرات ) وهذا ما يرينا ويوضح لنا التفاصيل ذات الصفة الموسعة والتي هي أفضل بكثير من الحصول على الثروات المادية مما يعني الأموال . وذلك يصبح أكثر وضوح في لوقا 12،33 ، حيث أن القيم الروحية يجب أن تعلو على القيم المادية . على الرغم من ذلك يشار إلى المسؤولية الملقات على عاتق أصحاب السلعات والبضائع والتي هي بالذات الثروات المادية . بمساعدة المظلومين والفقراء تأخذ القيم المادية قيمتها الفعلية ، وذلك عوضا عن إعتبار المادة بدون قيمة في هذا المجال . هذا يتوقف طبعا على فيما إذا إعتبرنا المادة هي الهدف الرئيسي في الحيات أو إذا إعتبرناها كوسيلة لتحقيق الأهداف العادلة كما ورد في متى 6،24 : لا يستطيع الإنسان أن يعبد الله والمال معا .



على سبيل المثال : إن الكذب والخداع والمعاملة السيئة للغير ، كما أن الخداع بخلق مشاريع وترويجها على البسطاء على الرغم من عدم فعاليتها هو أكيد ليس بمعنى المسؤولية الملقات على عاتقنا ، وهذا ما حاول المسيح أن يوضحه لنا على مدى خطواته. المسيح ما قد علم بوضع الممنوعات إجباريا في المقدمة وإنما كان الهدف ببشارته هو الإنصاف والعدل بالمعاملة فيما بيننا.



الإسلام حرم تقاضي الفائدة على الأموال . وهناك عدة نصائح متشابهة موجودة في الإنجيل والتورات في المسيحية واليهودية

من التورات عن هيزيكيل 18:8 و 9: الذي لايتعاطى الربى ، الذي لا يتقاضى فوائد باهظة ، الذي لا تظلم يده أحدا ، الذي يكون عادلا بحكمه ، الذي يمشي على عدلي وعلى وصاياي ، والذي يأخذ ذلك بعين الإعتبار : هو رجل مؤمن ، يستحق الحيات ، هذا ما قاله الرب الرب .

س. أ. حيزرا 7:24 ( الفائدة والجمارك ـ والضرائب المحرمة حيال بعض المهن )؛ من الممكن أن تكون تلك الأقوال 28:8 قصدت ما يلي : كيفية إستعمال تلك الفوائد وأرباح الأموال الناتجة عنها .

س. ا. 23:23 و م.ت. 17:24
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حنين الشوق
المدير التنفيذي للمنتدى
المدير التنفيذي للمنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 249
العمر : 28
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 05/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: أهمية وجهات النظر في الدين المسيحي بما يتعلق بالقضايا الإقتصادية والإجتماعية   الجمعة مايو 09, 2008 2:59 pm

يسلموووو على المووضووع بس مره ثاانيه صغره شووي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hanen.wow3.info
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: أهمية وجهات النظر في الدين المسيحي بما يتعلق بالقضايا الإقتصادية والإجتماعية   الجمعة مايو 09, 2008 3:04 pm

تامر ربيع
مشكور عالمرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رماد الشوق
مساعد اول للمدير
مساعد اول للمدير
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 132
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 05/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: أهمية وجهات النظر في الدين المسيحي بما يتعلق بالقضايا الإقتصادية والإجتماعية   الجمعة مايو 09, 2008 3:29 pm

يسلموووووو على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: أهمية وجهات النظر في الدين المسيحي بما يتعلق بالقضايا الإقتصادية والإجتماعية   الجمعة مايو 09, 2008 4:39 pm

العفو اخي شكرا عالمرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حنين الشوق
المدير التنفيذي للمنتدى
المدير التنفيذي للمنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 249
العمر : 28
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 05/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: أهمية وجهات النظر في الدين المسيحي بما يتعلق بالقضايا الإقتصادية والإجتماعية   الأربعاء يونيو 04, 2008 3:51 pm

ما يأأأمر عليك ظالم كنت امزح اخووووي شاايفك عصبت علينه


تقبل مروووري والعفووو هذا من واااجبنه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hanen.wow3.info
 
أهمية وجهات النظر في الدين المسيحي بما يتعلق بالقضايا الإقتصادية والإجتماعية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـــنـــتــديـــات حـــنــيــن الـــشـــوـوق :: المنتديات الدينيه :: منتدى الدين المسيحي-
انتقل الى: